مؤشرات تحذيرية

1- فقدان الذاكرة

يبدأ الشخص بالنسيان في كثير من الأحيان ويصبح غير قادراً على تذكر المعلومات لاحقاً.

ما هو الطبيعي؟ نسيان الأسماء أو المواعيد في بعض الأحيان.


2- صعوبة في تأدية المهمات المألوفة

الأشخاص الذين يعانون من الخرف غالبا ما يجدون صعوبة في التخطيط أو إنجاز المهام اليومية. (إعداد وجبة، إجراء مكالمة هاتفية أو لعب لعبة …)

ما هو الطبيعي؟ أن ننسى أحياناً السبب الأساسي لدخولنا الغرفة او ما كنا ننوي قوله.


3- مشاكل في اللغة

ينسى الأشخاص الذين يعانون من مرض الألزهايمر غالبا كلمات بسيطة أو يستبدلونها بكلمات غير عادية، مما يجعل  كلامهم أو كتاباتهم صعبة الفهم. ويمكن أن يضيعوا فرشاة الأسنان، على سبيل المثال، وبدلا من طلبها باسمها يقولون “هذا الشيء الذي استخدمه في فمي.”

ما هو الطبيعي؟ إيجاد صعوبة في بعض الأحيان في العثور على الكلمة المناسبة.


4- الإلتباس في الزمان و المكان

يمكن للأشخاص المصابين بمرض الألزهايمر أن يتوهوا في حيّهم الخاص بهم، وأن ينسوا أين هم وكيف وصلوا إلى  هناك، وأن لا يعرفوا كيف يرجعون الى البيت.

ما هو الطبيعي؟ نسيان أي يوم من أيام الأسبوع أو أي مكان تنوي الذهاب إليه.


5- سوء الحكم أو التقدير

ممكن لمريض الألزهايمر أن يرتدي ملابس بشكل غير لائق، أو ارتداء عدة طبقات في يوم حار أو ملابس قليلة أيام البرد. ويمكن أن يظهروا إساءة في الحكم، مثل تقديم مبالغ كبيرة من المال إلى مسوقي بضائع.

ما هو الطبيعي؟ اتخاذ قرار مشكوك فيه أو قابل للجدل من وقت لآخر.


6- أيجاد صعوبة في التفكير المجرّد

قد يعاني مريض الألزهايمر من صعوبة غير عادية في أداء المهام العقلية المعقدة، مثل نسيان ما هي الأرقام وكيف يجب أن تستخدم.

ما هو الطبيعي؟ الصعوبة في توازن الحسابات في دفتر الشيكات.


7- وضع الأشياء في غير أمكنتها

قد يضع مريض الألزهايمر الأشياء في أماكن غير عادية: المكواة في الثلاجة أو ساعة اليد في وعاء السكر.

ما هو الطبيعي؟ وضع المفاتيح أو المحفظة في أماكن خاطئة لوقت قصير.


8- تغييرات في المزاج و السلوك

قد يظهر على مريض الألزهايمر تقلبات مزاجية سريعة – من الهدوء للدموع للغضب – دون سبب واضح.

ما هو الطبيعي؟ الشعور أحياناً بالحزن أو تقلّب المزاج.


9- تغييرات في الشخصية

يمكن ان تتعرض شخصية الأفراد المصابين بالخرف للتغيير بشكل كبير. ويمكن أن تصبح مشوشة للغاية أومشبوهة، أوخائفة، أومعتمدة على أحد أفراد الأسرة.

ما هو الطبيعي؟ عدم تغيّر الشخصية مع التقدم في السن.


10- فقدان الرغبة بالمبادرة

قد يصبح مريض الألزهايمر متقاعس جداً، أي قد يجلس أمام التلفزيون لساعات والنوم أكثر من المعتاد أو يبدي عدم الرغبة بالقيام بالأنشطة المعتادة.

ما هو الطبيعي؟ الشعور  أحياناً بالضجر من العمل أو الالتزامات الاجتماعية.


إذا تم ملاحظة أي من علامات التحذير في نفسك أو أحد أحبائك، توصي جمعية الألزهايمر استشارة الطبيب. التشخيص المبكر لمرض الألزهايمر، أو أي اضطرابات أخرى مسببة للخرف، هو خطوة هامة للحصول على خدمات العلاج والرعاية والدعم المناسب. الجميع معرّض لأن ينسى اسم معيّن أو يضع مفاتيح في غير محلها في بعض الأحيان، وكثير من الناس الأصحاء هم أقل قدرة على تذكر أنواع معينة من المعلومات كلما تقدّموا في السن. إن أعراض مرض الألزهايمر أكثر حدة من هفوات الذاكرة البسيطة. إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يعاني من أعراض مرض الألزهايمر، يجب استشارة الطبيب.